تضارب حول اتفاق واشنطن وموسكو بشأن سوريا
آخر تحديث: 2016/9/4 الساعة 15:26 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/9/4 الساعة 15:26 (مكة المكرمة) الموافق 1437/12/2 هـ

تضارب حول اتفاق واشنطن وموسكو بشأن سوريا

لافروف (يمين) مع كيري خلال لقائهما على هامش مجموعة العشرين (الأوروبية)
لافروف (يمين) مع كيري خلال لقائهما على هامش مجموعة العشرين (الأوروبية)

تضاربت التصريحات حول توصل الولايات المتحدة وروسيا إلى اتفاق بشأن الملف السوري، ففي الوقت الذي أعلنت فيه موسكو قرب التوصل إلى الاتفاق، كانت تصريحات المسؤولين الأميركيين غير متناغمة، فبعضها يؤكد التوصل لاتفاق ويصرّح ببعض ما جاء فيه، وآخر ينفي ذلك ملقيا باللوم على موسكو.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي اليوم الأحد للصحفيين إن بلاده والولايات المتحدة تقتربان من التوصل إلى اتفاق بشأن سوريا.

وأضاف سيرغي ريابكوف "نوشك على التوصل إلى اتفاق، لكن فن الدبلوماسية يتطلب وقتا للتنفيذ. ليس بوسعي أن أبلغكم متى سيكون التوصل إلى الاتفاق وإعلانه. أعتقد أنه لا يوجد سبب يدعونا إلى أن نتوقع انهيار المحادثات".

وأشار إلى أن المحادثات الثنائية تتطرق إلى أهم الأمور المتعلقة بتطبيق وقف لإطلاق النار، مشيرا إلى أنهم يضعون اللبنة الأخيرة، إلا أنه قال "لا يمكننا إعلان تحقيق نتائج".

يأتي ذلك، وسط تأكيد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الأزمة السورية لا يمكن حلها إلا سلميا.

بوتين اعتبر أن الحل في سوريا يجب أن يكون سلميا (رويترز-أرشيف)

تفاصيل وبنود
وفي هذا السياق، قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن واشنطن وموسكو اتفقتا على عدد من القضايا التقنية المتعلقة بالتوصل إلى اتفاق بشأن الأزمة السورية، لكنه أضاف أن هناك عددا قليلا من النقاط مازالت مستعصية وقيد البحث.

من جهته، قال المبعوث الأميركي إلى سوريا مايكل راتني إن اتفاقا بشأن سوريا تبحثه بلاده وروسيا قد يعلن قريبا.

ويتضمن الاتفاق وقفا لإطلاق النار في أنحاء سوريا، مع التركيز على إيصال المساعدات الإنسانية إلى حلب.

وأضاف راتني في رسالة إلى المعارضة السورية المسلحة أن الاتفاق سيلزم روسيا بمنع طائرات النظام من قصف المناطق الواقعة تحت سيطرته، مشيرا إلى أن الاتفاق سينص على انسحاب قوات النظام من طريق إمداد رئيسي شمالي حلب.

كما أشارت الرسالة دون ذكر تفاصيل إلى أنه في المقابل ستنسق الولايات المتحدة مع روسيا ضد تنظيم القاعدة.

موقف مناقض
وفي موقف آخر، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول أميركي "بارز" بالخارجية قوله إن واشنطن لم تتوصل إلى الاتفاق المرجو مع روسيا بشأن وقف العنف في سوريا.

وذكر ذلك المسؤول أن الروس تراجعوا عن بعض القضايا التي اعتقدنا أننا اتفقنا عليها "ولذلك سنعود إلى عواصمنا للتشاور" مشيرا إلى أن كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف سيلتقيان مجددا الاثنين على هامش قمة مجموعة العشرين بمدينة خوانجو الصينية.

أوباما خلال لقائه الرئيس الصيني اليوم على هامش قمة العشرين (الأوروبية)

اتفاق وشكوك
وفي وقت سابق من اليوم، أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما أن المفاوضين الأميركيين والروس يعملون "على مدار الساعة" في مسعى للتوصل إلى اتفاق يقلل وتيرة العنف في سوريا، لكنه قال "إننا لم نصل إلى تلك النقطة بعد".

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن الشكوك تنتاب بلاده بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق بالنظر إلى فشل الاتفاقيات السابقة على وقف العدائيات.

وكشف أوباما عن أن كيري ولافروف ومفاوضين آخرين يعملون على تكوين رؤية حقيقية لوقف الأعمال العدائية التي ستمكن من إيصال المساعدات الإنسانية إلى أماكن مثل حلب، لكنه استدرك "لم نصل إلى تلك المرحلة بعد، وبالنظر إلى فشل اتفاقيات وقف الأعمال العدائية السابقة فإننا ننظر إلى هذه الاتفاقية بكثير من الشك، لكنها تستحق المحاولة".

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات