انتقد وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب أمس الخميس، ووصف أهداف سياسته الخارجية بأنها "مشوشة".

وقال أيرولت في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأميركية "لا أعرف (طبيعة) السياسة الخارجية لدونالد ترامب لأنها مشوشة للغاية".

واتسمت حملة ترامب باستخدام السباب واللغة التحريضية في التعامل مع ما يسمى "التطرف الإسلامي".

كما أثار المرشح الرئاسي الأميركي تساؤلات بشأن كل ملفات السياسة الخارجية الأميركية، خاصة ما يتعلق بالشأن في سوريا وإيران وكوريا الشمالية والمكسيك.

وتابع قائلا "بوصفي وزيرا للخارجية الفرنسية لن أقول للأميركيين كيف يصوتون، لكن الرئيس الأميركي المقبل ليس مهما للولايات المتحدة فقط ولكن لباقي (دول) العالم أيضا".

كما أشار المسؤول الفرنسي إلى أن باريس قد لا تنسى تصريحات ترامب بعد هجمات في فرنسا.

وتعرضت فرنسا لسلسلة هجمات في الصيف أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنها، وقال ترامب حينها إن فرنسا لم تعد فرنسا، وإنها لو طبقت قوانين أخف في حيازة الأسلحة لما وقعت الهجمات.

ورغم عدم تأييد أيرولت الصريح للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، فإنه وصفها بأنها أدت "عملا عظيما"، وكانت على قدر مسؤولياتها عندما كانت وزيرة للخارجية.

المصدر : رويترز