أعرب بابا الفاتيكان فرانشيسكو عن "حزنه وقلقه العميقين" حيال ما تتعرض له مدينة حلب السورية من قصف روسي وسوري بشتى أنواع الأسلحة، وحذر البابا المسؤولين عن القصف بأنهم سيواجهون حكم ربهم يوما ما.

وتحدث البابا -في لقاء الأربعاء الأسبوعي بساحة القديس بطرس- عن "ألمه العميق وقلقه الشديد من الأحداث" في حلب، وكرر دعوته "إلى الجميع للعمل بكل قوتهم لحماية المدنيين، الواجب الأساسي والملح"، دون أن يحدد هوية القتلة.

ووصف البابا حلب "بالمدينة التي استشهدت بالفعل حيث يموت الجميع- الأطفال والكبار والمرضى والشبان".

وجاء حديث البابا بعد ساعات من ورود أنباء عن قصف مركز لتوزيع الخبر وأكبر مشفيين شرقي حلب الواقع تحت سيطرة المعارضة، مع مواصلة قوات الحكومة السورية حملتها المدعومة من الروس لاستعادة المدينة بالكامل.

وتزامن ذلك مع تقديرات أحصاها الدفاع المدني السوري تشير إلى أن الطائرات السورية والروسية شنت 1700 غارة أوقعت "حوالي ألف قتيل وجريح" منذ أعلنت قوات النظام في 19 سبتمبر/أيلول "انتهاء" الهدنة التي فرضت بصعوبة بموجب اتفاق أميركي-روسي وقّع في جنيف.

المصدر : الجزيرة + وكالات