أعلن المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب الأحد خلال لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في نيويورك أنه سيعترف بالقدس عاصمة موحدة لدولة إسرائيل في حال انتخابه، وفق ما أفادت به حملته.

وأضافت الحملة -في بيان- أن ترامب اعترف بأن القدس هي العاصمة الأبدية للشعب اليهودي منذ أكثر من ثلاثة آلاف عام، وأن الولايات المتحدة تحت إدارة ترامب ستقبل في نهاية المطاف بالتوصية قديمة العهد للكونغرس بالاعتراف بالقدس عاصمة موحدة لدولة إسرائيل.

والقدس في صلب النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين، وضمت إسرائيل الشطر الشرقي من المدينة وأعلنت القدس عاصمة لها، لكن الأمم المتحدة نددت بعملية الضم بينما يطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.

وأقرّ ترامب بأن إسرائيل ومواطنيها عانوا منذ وقت طويل، وهو يتفق مع رئيس الوزراء الإسرائيلي على أن الشعب الإسرائيلي يريد سلاما عادلا ودائما مع جيرانه، لكن هذا السلام لن يكون إلا حين يتخلى الفلسطينيون عن الكره والعنف ويقبلون بإسرائيل دولة يهودية.

ومن بين القضايا الإقليمية الأخرى التي جرت مناقشتها المساعدة العسكرية الأميركية لإسرائيل بوصفها "استثمارا ممتازا"، والاتفاق النووي الإيراني الذي انتقده ترامب ونتنياهو.

من جهته، شكر نتنياهو لترامب صداقته ودعمه إسرائيل بحسب بيان لمكتبه، وسيلتقي نتنياهو أيضا المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

المصدر : وكالات