أعيد انتخاب جيرمي كوربن زعيما لحزب العمال أكبر أحزاب المعارضة في بريطانيا اليوم السبت. مسجلا تفوقا على منافسه الوحيد أوين سميث.

وفاز كوربن (67 عاما) على سميث (46 عاما) النائب عن ويلز الذي لا يتمتع بشعبية كبيرة، وذلك بحصوله على 313209 أصوات وبنسبة 61.8% مقابل رفض 193229 صوتا، منهيا بذلك محاولة "انقلاب" قام بها مشرعون أكثر اعتدالا يرون أن أجندته اليسارية لا يمكن أن تحقق نصرا بالانتخابات.

ويرى المراقبون في هذا الفوز المتوقع استمرارا للأزمة التي يشهدها حزب العمال منذ عام، وأن كوربن سيعزز سلطته على الحزب المنقسم بقوة، ويدعم حملته لدفع حزب العمال إلى اليسار في خطوة يقول كثير من زملائه إنها ستسلبهم القوة وستتيح لـحزب المحافظين الحاكم التحرك بحرية لفصل بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.

وجاء التصويت بعد إعلان نواب حزب العمال استقالات جماعية من حكومة الظل التي يقودها كوربن منذ يونيو/حزيران الماضي.

وسبق أن صوت نواب الحزب بأغلبية لـحجب الثقة عن كوربن في محاولة منهم لإجباره على الاستقالة، لكنه أصر على الاستمرار بمنصبه مؤكدا أن القاعدة الشعبية هي التي انتخبته ومنحته تفويضا من أجل إحداث التغيير في برنامج الحزب والمجتمع البريطاني. 

المصدر : الجزيرة + وكالات