نظمت إيران عرضا عسكريا بجميع محافظاتها بمشاركة قوات الحرس الثوري والجيش وقوات التعبئة المعروفة بـالباسيج بمناسبة ما يعرف بـ"أسبوع الدفاع المقدس"، في إشارة إلى ذكرى بدء الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينيات القرن الماضي. 

وحرصت طهران على استعراض مختلف أنواع الأسلحة في العرض لاسيما ترسانتها الصاروخية.

وفي الوقت ذاته شهدت مدينة بندر عباس المطلة على الخليج العربي عرضا عسكريا ضخما أشرف عليه الحرس الثوري.

وبموازاة ذلك أكد رئيس هيئة الأركان الإيرانية اللواء محمد باقري الأربعاء أن بلاده ليس لديها أي أطماع في أراضي الآخرين، ولا تشكل تهديدا لدول المنطقة.
     
ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية عن باقري القول إن بلاده "تعتبر استتباب الأمن والاستقرار في المنطقة جزءا من أمنها"، وترى أن أي وجود لقوات أجنبية من خارج المنطقة عنصر لزعزعة الاستقرار والأمن فيها.

المصدر : الجزيرة