أعلنت السلطات الكندية اليوم الأربعاء إخلاء جميع المدارس في جزيرة الأمير إدوارد وثلاث جامعات في نوفا سكوتيا على الساحل الأطلسي، أي نحو 60 مؤسسة تعليمية، بسبب "تهديد" مجهول المصدر بوجود قنابل.

وقالت الشرطة الفدرالية إن طلاب جميع المدارس الابتدائية والثانوية في الجزيرة الأطلسية نقلوا إلى مواقع آمنة، حيث ينتظر الأهالي بقلق معلومات عن المكان الذي يمكن أن يتوجهوا إليه لأخذ أولادهم.

وذكرت شرطة نوفا سكوتيا أنها تحقق في تهديدات مجهولة بوجود قنابل في حرم ثلاث جامعات في المقاطعة.

وأغلق حرم كلية نوفا سكوتيا في هاليفاكس وفي سيدني بعد أن تلقت الشرطة المحلية تهديدا قرابة الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (العاشرة بتوقيت غرينتش)، كما أخليت جامعة كيب بريتون.

وقال كيفن بيلي ألسارجنت بشرطة الخيالة الكندية الملكية إنه لم يتم العثور على أي عبوات بعد التحذير الذي أرسل بالفاكس والذي لم يحدد موقعا بعينه.

وجزيرة الأمير إدوارد الواقعة قبالة الساحل الكندي في المحيط الأطلسي هي أصغر أقاليم البلاد ويبلغ عدد سكانها نحو 146 ألف نسمة.

المصدر : وكالات