قتل شخص وانقطعت الكهرباء عن مئات آلاف المنازل جراء إعصار "هرمين" الذي ضرب ولاية فلوريدا جنوب شرقي الولايات المتحدة.

وضرب الإعصار فلوريدا في وقت مبكر الجمعة (بالتوقيت المحلي) وصاحبته أمطار غزيرة ورياح قوية بلغت سرعتها 130 كلم/الساعة، وهذا الإعصار هو الأول الذي يصيب الولاية خلال أكثر من عشر سنوات.

وقالت السلطات إنه تسبب في قطع التيار الكهربائي عن 253 ألف منزل في الولاية. واقتلعت الرياح الأشجار وقطعت أسلاك الكهرباء على طول ساحل الخليج الشمالي في فلوريدا، بينما غرقت مناطق منخفضة بالسيول.

وشملت الأضرار أيضا المباني المقابلة للشواطئ. وكان خبراء الأرصاد الجوية حذروا من فيضانات وسيول "تهدد الحياة" في فلوريدا.

وقال حاكم فلوريدا ريك سكوت إنه جرى إبلاغه بمقتل شخص في بلدة "أوكالا" جراء سقوط شجرة عليه، وأضاف أن 70% من المنازل في مدينة تالاهاسي -عاصمة الولاية- تعرضت لانقطاع التيار الكهربائي.

وظلت المدارس والمؤسسات العامة مغلقة في أكثر من سبعين بلدة، وفق السلطات. ولاحقا انتقل الإعصار إلى ولايتي كارولاينا الشمالية وكارولاينا الجنوبية بعدما ضعفت قوته في فلوريدا وتحول إلى عاصفة مدارية. ويتوقع أن يتسبب بفيضانات في الولايتين.

المصدر : وكالات