تبددت مخاوف بعض زعماء مسلمي الولايات المتحدة من تزامن عيد الأضحى المبارك هذا العام مع إحياء ذكرى هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، بعدما أعلنت السعودية أمس الخميس حلول العيد يوم الاثنين 12 سبتمبر/أيلول الحالي. 

وساور القلق مسلمي أميركا من أن البعض قد يسيء فهم مغزى الاحتفال بعيد الأضحى إذا ما تزامن مع ذكرى الهجمات التي تبناها تنظيم القاعدة عام 2001.

وقال المتحدث باسم مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية إبراهيم هوبر "على الأقل لن يعطي هذا ذريعة لكارهي الإسلام للادعاء كذبا بأن المسلمين يحتفلون في ذكرى هجمات 11 سبتمبر"، مشيرا إلى أن ذلك كان مثار قلق.

وأضاف هوبر أن مخاوف الأمن أضحت قضايا يومية تقريبا الآن، ولفت إلى مقتل داعية إسلامي في نيويورك مؤخرا وطعن امرأة مسلمة في المدينة مساء الأربعاء.

وعبر مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية وجماعات إسلامية أخرى مرارا عن القلق حيال تصاعد جرائم الكراهية ضد المسلمين في أعقاب هجمات في سان برناردينو بولاية كاليفورنيا وفي أورلاندو بولاية فلوريدا وأماكن أخرى.

المصدر : رويترز