أعلن البيت الأبيض الأميركي أن الرئيس باراك أوباما سيلتقي رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو بعد غد الأربعاء في نيويورك، بعد أيام من توقيع اتفاق تعاون عسكري بين الجانبين.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش أرنست إن هذا اللقاء -الذي يعقد على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك- سيتيح للجانبين التشديد على "العلاقات القوية".

وأضاف أرنست أن الاجتماع سيكون فرصة أيضا لبحث الحاجة إلى إحراز تقدم حقيقي فيما يتعلق بتسوية النزاع الإسرائيلي الفلسطيني على أساس حل الدولتين "في مواجهة التطورات المثيرة للقلق على الأرض".

وصدر بيان عن مكتب نتنياهو جاء فيه أنه "سيشكر شخصيا الرئيس أوباما على اتفاق المساعدة العسكرية الذي وُقع الأسبوع الماضي".

وأوضح البيان أن نتنياهو "سيبحث مع أوباما التحديات التي تواجه الشرق الأوسط وسبل دفع السلام والأمن في المنطقة".

وكان الجانبان وقعا الأربعاء في واشنطن بروتوكول اتفاق يرفع قيمة المساعدات العسكرية الأميركية لـإسرائيل إلى 38 مليار دولار خلال الفترة بين عامي 2019 و2028.

وتم التوصل لهذا الاتفاق بالرغم أن علاقات نتنياهو وأوباما اتسمت بالجفاء وتخللتها حوادث دلت على عدم احترام كل منهما للآخر.

وآخر هذه الحوادث إلغاء نتنياهو زيارة كانت مقررة للبيت الأبيض في مارس/آذار الماضي، ولم تخف الإدارة الأميركية انزعاجها الشديد من كونها علمت بالإلغاء عبر وسائل الإعلام قبل أن تبلغ به رسميا.

المصدر : الفرنسية,رويترز