يلتقي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الاثنين في نيويورك كلا من المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب ومنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

وقال مستشار حملة ترامب إن الأخير سيلتقي السيسي على هامش الاجتماع السنوي لـالجمعية العامة للأمم المتحدة.

ويكتسب هذا القاء أهميته من كون بعض النواب الجمهوريين يتهمون إدارة الرئيس باراك أوباما بالتخلي عن دعمها للحكومة المصرية في حربها ضد من تسميهم "المتشددين الإسلاميين".

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت كلينتون أنها ستلتقي السيسي خلال جلسات ثنائية من المتوقع أن تُعقد في ساعة متأخرة من مساء الاثنين.

وقال أحد مستشاري كلينتون إنها ستعقد اجتماعات ثنائية عديدة على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، بينها اجتماع مع الرئيسي المصري وآخر مع الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو.

وتسعى المرشحة الديمقراطية من خلال هذه اللقاءات إلى تأكيد إلمامها بملفات السياسة الدولية أمام منافسها الجمهوري.

وتصف منظمات حقوقية نظام السيسي بالقمعي، مما يعني أن اجتماع كلينتون معه "ينطوي على خطورة سياسية" لكن فريقها الانتخابي شدد على أن اللقاء يعكس الاهتمام بدور مصر الأساسي بالمنطقة.

المصدر : الفرنسية,رويترز