كشف استطلاع أجراه معهد "إيفوب" الفرنسي أن نحو 65% من مسلمي فرنسا يؤيدون السماح للفتيات والنساء بارتداء الحجاب في المدارس والجامعات، وهو ما تحظره المؤسسات العامة العلمانية في فرنسا.

وخلص الاستطلاع الذي نشرته صحيفة "جورنال دو ديمانش" الأسبوعية إلى أن 20% من الذكور المسلمين و28% من الإناث المسلمات أيدوا النقاب والبرقع الذي يغطي الوجه والجسم.

كما ردّ 29% بالإيجاب عندما سئلوا إن كانوا يعتبرون النظام القانوني والأخلاقي للشريعة الإسلامية أهم من قوانين الجمهورية الفرنسية، بينما أكد 70% من الذين شملهم الاستطلاع تمسكهم بأكل اللحم الحلال.

وأجري الاستطلاع الذي موله مركز معهد مونتين للأبحاث بالهاتف في الفترة من 13 أبريل/نيسان إلى 23 مايو/أيار، وشمل 1029 شخصا لا تقل أعمارهم عن الخامسة عشرة ويدينون بالإسلام عقيدة وثقافة.

وذكر معهد "إيفوب" أن المسلمين يشكلون 6.5% من الذين تفوق أعمارهم 15 عاما ويعيشون في فرنسا، و10% من الذين تقل أعمارهم عن 25 عاما. وقال إن 84% من مسلمي فرنسا دون الخمسين.

وتتناقض نتائج استطلاع إيفوب مع تقديرات سابقة بأن المسلمين يشكلون ما يصل إلى 10% من عدد سكان فرنسا البالغ نحو 65 مليون نسمة.

المصدر : وكالات