هدد عاملون في "جمعية الآباء" اليونانية بضواحي سالونيك باحتلال المدارس العامة, إذا أقدمت الحكومة على دمج أطفال اللاجئين والمهاجرين في النظام التعليمي للدولة.

وقال المتحدث باسم الجمعية إن قيام الحكومة بمثل هذه الخطوة يعرض أطفال اليونان لخطر الإصابة بأمراض خطيرة.

وأعلنت الحكومة اليونانية -في وقت سابق- أنها تخطط لدمج أكثر من 15 ألف طفل من المهاجرين واللاجئين في المدارس الحكومية, وتعيين مئات المعلمين الإضافيين.

وكانت المفوضة الأوروبية ذكرت الأسبوع الماضي أن الاتحاد الأوروبي أعلن تخصيص 115 مليون يورو إضافية لمساعدة اليونان في مواجهة عدد كبير من المهاجرين على أراضيها، على أن ينفق قسم من هذا الدعم على مساعدة أطفال اللاجئين في الالتحاق بالتعليم؛ وتقديم المساعدة للقاصرين غير المرافقين.

ويوجد أكثر من 57 ألف لاجئ ومهاجر معظمهم سوريون وأفغان وعراقيون في مخيمات باليونان، وقد تقطعت بهم السبل منذ إغلاق الدول عبر البلقان الطريق إلى شمال أوروبا.

المصدر : الجزيرة + وكالات