سامر علاوي-كوالالمبور

نعى الحزب الإسلامي الماليزي الجمعة مرشده العام الدكتور هارون دين الذي وافته المنية في الولايات المتحدة بعد مضاعفات بالقلب عن عمر ناهز الـ76 عاما.

وقد أشاد رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق وحزب المنظمة الملايوية الوطنية المتحدة (أمنو) الحاكم وقيادات سياسية وشعبية بما وصفوها بالجهود الوطنية للمرشد الروحي للحزب الإسلامي الماليزي الراحل.

وقد شهد الحزبان تقاربا كبيرا خلال السنتين الماضيتين، وقد أدى هذا التقارب إلى انشقاق الحزب الإسلامي والإعلان عن حزب الأمانة الذي بقي محافظا على موقعه في المعارضة.

وكان دين قد أجرى عملية قلب مفتوح في العام 2012، وهو ثاني مرشد للحزب بعد وفاة المرشد المؤسس نيك عزيز في مارس/آذار من العام الماضي.

وولد دين في ولاية برليس شمال شبه الجزيرة الماليزية، وانضم للحزب الإسلامي عام 1974 وأصبح عضوا بلجنته المركزية في العام الذي يليه، ثم تولى فيما بعد رئاسة اللجنة المركزية عام 1985.

ولم يفلح في الحصول على مقعد بالبرلمان في ثلاثة انتخابات خاضها، كان آخرها عام 2013 حيث خسر السباق أمام الوزير بلا حقيبة شهيدان قاسم.

المصدر : الجزيرة