اعتبر رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز أن فوز المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب في التصويت المقرر في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل سيكون مشكلة للعالم أجمع، وسيشجع على انتخاب شخصيات مماثلة في أوروبا.

وقال شولتز إن "ترامب ليس مشكلة لـالاتحاد الأوروبي فقط بل أيضا للعالم بأسره"، مضيفا أنه إذا تحقق فوز ترامب فإن ذلك سيعني أن رجلا "غير مسؤول بشكل واضح" سيكون في موقع يتطلب أعلى درجة من درجات الإحساس بالمسؤولية.

وتابع -في تصريحات لمجلة دير شبيغل الألمانية اليوم الخميس- أنه إذا انتهى المطاف برجل يتباهى بأنه لا يعرف شيئا ويرى أن المعرفة المتخصصة تفاهات تخص الصفوة في البيت الأبيض "فسنكون قد وصلنا مرحلة حرجة" معبرا عن قلقه من أن يؤدي وصول ترامب للسلطة لصعود شخصيات مماثلة بأوروبا.

وكان وزير الخارجية الأميركي السابق كولن باول وصف ترامب بأنه "عار قومي ومنبوذ دوليا" وذلك في رسائل إلكترونية شخصية سربت بعد قرصنتها.

وكتب باول عن ترامب أنه "يلقى قبولا عند حثالة الحزب الجمهوري والبيض الفقراء" وذلك في إحدى الرسائل التي حصل عليها موقع "دي.سي ليكس" المرتبط بآخر عمليات القرصنة للمسؤولين الكبار في الولايات المتحدة، والتي نشرها أول مرة موقع بازفيد.

المصدر : وكالات