أعلنت النيجر أن سبعة من جنودها لقوا مصرعهم في هجومين لـجماعة بوكو حرام جنوب شرقي البلاد، وأكدت أن قواتها قتلت ثلاثين من مسلحا من الجماعة التي توسعت عملياتها لتشمل عددا من الدول في المنطقة.

وقالت وزارة الدفاع في بيان تمت تلاوته بالتلفزيون الحكومي إن خمسة عناصر الدفاع والأمن قتلوا وستة أصيبوا صباح الاثنين في كمين نصبته لهم بوكو حرام في منطقة تومور على بعد 75 كيلومترا شمال مدينة ديفا. وأضافت أن جنديين قتلا قبل ذلك بأيام في انفجار عبوة ناسفة استهدفت آليتهم في منطقة بارورا القريبة من بحيرة تشاد.

وفي المقابل، أكدت الوزارة أن قوات عسكرية من النيجر وتشاد نفذت عقب الهجومين عمليات تمشيط مشتركة في المنطقة وقتلت خلالها ثلاثين من مسلحي بوكو حرام وأسرت اثنين آخرين. ووفق المتحدث نفسه فقد صادرت القوات المشتركة أسلحة وذخائر خلال حملة التمشيط.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قتل خمسة قرويين في هجوم بمنطقة ديفا التي تنشط فيها بوكو حرام منذ أكثر من عام. وفي يونيو/حزيران الماضي استولت الجماعة على بلدة "بوسو" القريبة من تورمو إثر هجوم واسع قتل فيه 23 عسكريا من النيجر، ودفع الهجوم تشاد إلى إرسال قوات للمنطقة لمساعدة جيش النيجر.

وتوسع نطاق هجمات بوكو حرام من معقلها الرئيس في ميدوغوري شمالي نيجريا إلى مناطق على ضفاف بحيرة تشاد التي تقع عند الحدود المشتركة بين نيجيريا وتشاد والنيجر والكاميرون.

المصدر : وكالات