قال مسؤول العلاقات العامة في الحرس الثوري الإيراني العميد رمضان شريف إن الحرس الثوري وبقية تشكيلات القوات المسلحة ستقوم باستعراض عسكري وصفه بالضخم في 19 من الشهر الجاري في ذكرى الحرب الإيرانية العراقية التي تطلق عليها إيران "الدفاع المقدس".

وأضاف المسؤول في الحرس الثوري الإيراني أن الاستعراض سيشهد كلمة لرئيس البرلمان علي لاريجاني في مدينة بندر عباس (المطلة على الخليج) ولبعض القادة العسكريين كذلك.

وأشار إلى أن الهدف من الاستعراض العسكري على السواحل الخليجية هو استعراض قوة الردع الإيرانية والقدرة العسكرية لها في مياه الخليج، على حد قوله. 

وأمس الثلاثاء كشف الحرس الثوري الإيراني عن تصنيع زورق سريع قادر على نقل مروحيات، معتبرا أنه سيزيد من قوة الردع في وجه أميركا.

وأظهرت لقطات تلفزيونية بثتها قناة "إيران" الزورق المصنوع من الألومنيوم، وهو يرسو في ميناء بوشهر بجنوب غرب البلاد، وقد كتبت عليه عبارة باللغة الفارسية تدعو القوات الأميركية إلى مغادرة مياه الخليج.

وقال موقع التلفزيون الرسمي الإيراني على الإنترنت إن طول الزورق يبلغ 55 مترا ويمكنه نقل طائرة هليكوبتر ومئة شخص.

ويقول مسؤولون أميركيون إن أكثر من ثلاثين احتكاكا وقعت بين سفن أميركية وأخرى إيرانية في الخليج العربي خلال ما انقضى من هذا العام، وهو ما يزيد على ضعفي عدد الحالات المشابهة خلال نفس الفترة من العام الماضي.

المصدر : الجزيرة