ألغت المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون رحلة كان مقررا أن تقوم بها اليوم الاثنين وغدا إلى كاليفورنيا في إطار حملتها الانتخابية بسبب إصابتها بالتهاب رئوي.

وقال نيك ميريل المتحدث باسم حملة المرشحة الديمقراطية إن "كلينتون لن تتوجه إلى كاليفورنيا الاثنين أو الثلاثاء" وذلك بعيد ساعات على إعلان طبيبة كلينتون أن السيدة الأولى السابقة تعاني من التهاب رئوي وأنها أصيبت أثناء مراسم إحياء ذكرى هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في نيويورك بإعياء ناجم عن حالة "جفاف وحمى" استدعى مغادرتها المكان قبل الوقت المحدد.

وبدا التعب واضحا على كلينتون، وقد احتاجت لعون مرافقيها أثناء ركوبها حافلة صغيرة لمغادرة المكان. لكنها ظهرت في وقت لاحق أثناء مغادرة شقة ابنتها تشيلسي حيث أكدت أنها بصحة جيدة.

وكانت الطبيبة ليزا بارداك قالت في بيان نشرته حملة المرشحة الديمقراطية إن كلينتون (68 عاما) "أخضعت لعلاج بالمضادات الحيوية، وقد نصحت بالخلود للراحة وتعديل جدول عملها" مشيرة إلى أن حالة الجفاف قد عولجت وأن كلينتون تتعافى بسرعة.

وخلال الأسابيع الستة المنصرمة، كان جدول أعمال كلينتون حافلا بالأسفار والتنقلات، فقد شاركت بأغسطس/آب لوحده في نحو ثلاثين مناسبة لجمع التبرعات، وكان من المقرر أن تشارك في كاليفورنيا بجولة تشمل جمع التبرعات.

يُذكر أن فريق حملة كلينتون لم يوضح ما إذا كانت رحلتها المقررة إلى لاس فيغاس الأربعاء ما زالت قائمة أو حتى ما إذا كانت الوزيرة السابقة ستستعيض عن رحلة كاليفورنيا بمهرجانات انتخابية بأماكن غير بعيدة عن منزلها.

المصدر : الجزيرة + وكالات