فرض القضاء النرويجي غرامة تبلغ أكثر من ألف يورو على مصففة شعر نرويجية بعد إدانتها بالتمييز الديني لرفضها استقبال مسلمة محجبة في محلها، بينما أصرت المتهمة على أن الأمر يعود لخوفها من "الأيديولوجيا الإسلامية".

وقضت محكمة ابتدائية في مدينة ساندنيس بجنوب غرب النرويج بأن تدفع ميريت هودني (47 عاما) غرامة بقيمة عشرة آلاف كورون (1079 يوروا) وتكاليف القضاء التي بلغت أكثر من خمسة آلاف كورون.

وذكرت مصففة الشعر المتهمة في القضية خلال إفادتها أنها طردت المحجبة مليكة بيان (24 عاما) بسبب خشيتها من "الأيديولوجيا الإسلامية"، وأنها ترى الحجاب رمزا للاستبداد، كما اعتبرت القضية "سياسية وليست دينية".

وقالت المحكمة إنها لا تشك في أن المتهمة تصرفت بشكل متعمد، أي أنها مارست التمييز عمدا ضد مليكة بطردها من صالونها لكونها مسلمة.

وتقدمت مليكة بشكوى ضد هودني، قائلة إنها دخلت صالون تجميل هودني في أكتوبر/تشرين الأول 2015 وسألت عن تكلفة صباغة الشعر فأمرتها هودني بالمغادرة، وقالت إنها لن تتعامل مع أي شخص مثلها.  

وبعد الحادث رفضت هودني دفع غرامة قدرها نحو 870 يوروا، فأحيلت القضية إلى القضاء الذي كان يمكن أن يحكم عليها بالسجن ستة أشهر إلا أنه في نهاية المطاف اكتفى بفرض غرامة أكثر بأربعمئة كورون من التي طلبتها الشرطة إضافة إلى نفقات القضاء، في حين أكد محاميها أنها تنوي استئناف الحكم.

المصدر : وكالات