قال مسؤولون في بنغلاديش اليوم السبت إن 22 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب سبعون آخرون في حريق هائل نجم عن انفجار مرجل في مصنع للتغليف شمال العاصمة دكا.

وكان حوالي مئة عامل يعملون في المبنى المؤلف من أربعة طوابق عند وقوع الانفجار في مدينة تونجي الصناعية التي تبعد بضعة كيلومترات شمال العاصمة.

وقال المفتش في الشرطة سراج الإسلام إنه "لم تتم السيطرة على الحريق بعد"، معبرا عن خشيته من ارتفاع حصيلة الضحايا، لا سيما أنه لا يزال هناك عالقون تحت أنقاض المبنى.

من جانبه قال تحميد الإسلام من وحدة الشرطة الصناعية في بنغلاديش "ما فهمناه أنه كانت هناك مواد كيميائية مخزنة في الطابق الأرضي وهذا ما أدى إلى انتشار ألسنة اللهب بسرعة كبيرة"، وأضاف أن عددا كبيرا من رجال الإطفاء لا يزالون يحاولون السيطرة على الحريق، موضحا أن المصنع ينتج أغلفة بلاستيكية للمنتجات الغذائية مثل أكياس البطاطس.

فرق الدفاع المدني خلال محاولات السيطرة على الحريق (رويترز)

وغالبا ما تقع حوادث وحرائق في المصانع التي تشكل أساس صناعة الملابس التي تؤمن عائدات بـ27 مليار دولار للبلاد وتضعها في المرتبة الثانية للدول المصدرة للملابس بعد الصين.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني 2012 قتل 111 عاملا على الأقل عندما أتى حريق ضخم على مصنع للملابس من تسع طبقات في منطقة أشوليا الصناعة على مشارف العاصمة دكا.

وتلت الحادث مأساة أكبر بعد ستة أشهر عندما لقي 1138 شخصا مصرعهم في انهيار مجمع لإنتاج الملابس علق بين أنقاضه ثلاثة آلاف عامل.

المصدر : الفرنسية