قتل أكثر من خمسين شخصا معظمهم محامون وبينهم ثلاثة صحفيين وأصيب عشرات آخرون، إثر وقوع انفجار في ساحة المستشفى الحكومي وسط مدينة كويتا عاصمة إقليم بلوشستان جنوب غربي البلاد.

وأفاد مراسل الجزيرة في باكستان أن 52 شخصا قتل بسبب الانفجار الذي وقع لدى وصول جثمان رئيس نقابة المحامين في كويتا بلال أنور قاسي، الذي اغتيل صباح اليوم عندما أطلق مسلحون النار عليه.

وحسب مصدر طبي في المستشفى وقع الانفجار أثناء وجود عدد كبير من أعضاء نقابة المحاماة، الذين حضروا إلى المستشفى لمعرفة تفاصيل اغتيال نقيبهم.

ولم يعرف سبب الانفجار، لكن مراسل الجزيرة نقل عن مصادر أمنية قولها إن الانفجار قد يكون ناتج عن انتحاري. 

وكان وزير الداخلية في بلوشستان تحدث عن سقوط عشرة قتلى وإصابة ثلاثين آخرين في عد أولي لضحايا للانفجار، غير أن بعض وسائل الإعلام أشارت إلى سقوط عدد أكبر من الضحايا.

وقتل قاسي في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين بينما كان في طريقه إلى مجمع المحاكم الرئيسي في كويتا عاصمة إقليم بلوشستان الذي يشهد اضطرابات مرتبطة بجماعة انفصالية وتوترات طائفية.

المصدر : الجزيرة + وكالات