اعتلى الزعماء المشاركون في تجمع "الديمقراطية والشهداء" في ميدان "يني قابي" بإسطنبول المنصة المخصصة لإلقاء الكلمات، وحيّوا ملايين المشاركين في التظاهرة التي دعا إليها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وصعد إلى المنصة كل من الرئيس أردوغان ورئيس الوزراء بن علي يلدرم، ورئيس البرلمان إسماعيل قهرمان، وزعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كليتشدار أوغلو، وزعيم حزب الحركة القومية المعارض دولت بهجلي، إضافة إلى رئيس وزراء جمهورية شمال قبرص التركية "حسين أوزغور غون"، حيث حيّوا الجماهير المحتشدة بالميدان التي ردت عليهم بالمثل وبترديد الهتافات الوطنية.

و
توافد الأتراك على ميدان يني كابي في إسطنبول للمشاركة في المظاهرة المليونية التي دعا إليها الرئيس أردوغان وأيدها أحزاب المعارضة الرئيسية، تنديدا بمحاولة الانقلاب منتصف الشهر الماضي. 

وأظهرت الصور وصول الرئيس التركي أردوغان بعد دقائق من وصول الرئيس السابق عبد الله غل للمشاركة في المظاهرة.

وأعلن منظمو المظاهرة، التي أطلق عليها "تجمع الديمقراطية والشهداء"، مشاركة رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كليتشدار أوغلو، ورئيس حزب الحركة القومية المعارض دولت بهجلي، إضافة إلى رئيس الوزراء بن علي يلدرم ممثلا عن حزب العدالة والتنمية الحاكم، حيث سيلقي كل منهم كلمة للحضور، قبل أن تختتم الفعالية بكلمة أردوغان، كما حضر أيضا قادة الجيش التركي.

ومن ميدان يني كابي، قال مراسل الجزيرة عمار الحاج إن الآلاف من المتظاهرين جاؤوا إلى الموقع من مدن بعيدة، حيث تم توفير وسائل نقل مجانية لتسهيل وصولهم، مضيفا أن الفعالية لم تشهد رفع أي أعلام حزبية، وأن العلم التركي هو الوحيد الذي يرفعه المشاركون.

ونقلت وكالة الأناضول عن رئيس مجلس إدارة الشركة المنظمة للتجمع أن التحضيرات تجري على أساس مشاركة ما بين ثلاثة وخمسة ملايين شخص، مشيرا إلى وجود 165 نقطة تفتيش أمني كإجراء احترازي.

كما أعلنت مديرية أمن إسطنبول أنه سيتولى مهمة حماية أمن التجمع 15 ألفا من أفرادها، بالإضافة إلى زورقين لخفر السواحل ومروحيتين.

وكان الرئيس التركي قال في مقابلة مع الجزيرة إن كل أطياف الشعب والأحزاب التركية سيشاركون في التجمع المليوني، وأضاف أن العالم سيرى الأتراك على قلب رجل واحد.

وفي إجابته عن سؤال بشأن عدم مشاركة حزب الشعوب الديمقراطي -الذي يمثل الأكراد- في التجمع الذي دعا إليه، قال أردوغان إن حزب الشعوب يدعم "منظمة إرهابية" في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني، "وهم دائما يتربصون بنا، والإرهاب والانقلاب لا يختلفان".

المصدر : الجزيرة + وكالات