قال رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل السبت إن المؤشرات الأولية لهجوم شارلوروا ترجح أن يكون "إرهابيا".

وكانت الشرطة البلجيكية قتلت رجلا هاجم شرطيتين بساطور أثناء حراستهما مقر مديرية الشرطة وسط مدينة شارلوروا جنوبي العاصمة بروكسل.

وذكرت الشرطة أن المهاجم ردد عبارة "الله أكبر" عند الهجوم، قبل أن يطلق أفراد أمن آخرون عليه النار، وقد أصيبت إحدى الشرطيتين بجروح بالغة في الوجه، بينما كانت جروح الأخرى طفيفة.

ورفعت السلطات حالة التأهب الأمني في شارلوروا عقب الهجوم المذكور، وقالت وكالة الأنباء البلجيكية إن السلطات أقامت حاجزا أمنيا كبيرا حول موقع الهجوم، وأعلنت الشرطة أنه لن يسمح لأحد بالاقتراب من مركز الشرطة حتى انتهاء التحقيقات.

يشار إلى أن 32 شخصا قتلوا في هجمات استهدفت محطة مترو ومطار بروكسل الدولي في 22 مارس/آذار الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات