انطلقت في روسيا حملة شعبية لجمع تواقيع من المواطنين للمطالبة بإقالة رئيس الوزراء دمتري مدفيدف بسبب تصرفات يرى ناشطون أنها لا تليق بمنصبه.

ويقول منظمو الحملة إنها تأتي بسبب عدم كفاءة مدفيدف المهنية وتصرفاته وتصريحاته التي تستفز المواطنين. 

كما تأتي الحملة الشعبية بعد تصريحات حديثة لمدفيدف يرى فيها كثيرون استخفافا بمشاعر أصحاب الدخل المحدود في ظروف اقتصادية صعبة تمر بها روسيا. 

الكرملين تعامل ببرودة مع هذه الحملة التي انطلقت قبل نحو شهر ونصف من الانتخابات البرلمانية التي يتزعم فيها مدفيدف قائمة حزب روسيا الموحدة الحاكم، علما بأن هذا الحزب تراجعت شعبيته بشكل كبير مؤخرا.

المصدر : الجزيرة