حث عمدة لندن صادق خان سكان العاصمة البريطانية على الهدوء والحذر عقب هجوم باستخدام سكين نفذه الليلة الماضية شاب في وسط لندن وأسفر عن مقتل سيدة وإصابة خمسة أشخاص بجروح.

وأكد خان في بيان أن سلامة سكان لندن تأتي في صدارة أولوياته، ودعا السكان للحذر وإبلاغ الشرطة عن أي تحركات مشبوهة، وقال "لدينا جميعا دور مهم نضطلع به كعيون وآذان لشرطتنا وخدماتنا الأمنية وفي المساعدة في بقاء لندن آمنة".

وألقت الشرطة في وقت سابق القبض على شاب في التاسعة عشرة من عمره بعد أن قتل سيدة في الستينيات من العمر طعنا وأصاب خمسة أشخاص -منهم امرأة- في ميدان راسل بوسط لندن. واستخدمت الشرطة مسدسا للصعق الكهربائي لتوقيف منفذ الهجوم.

وقالت شرطة لندن إن الدلائل الأولية تشير إلى أن الصحة العقلية عامل مهم في الهجوم،  لكنها أكدت أنها لا تستبعد "الإرهاب" كدافع وراء الهجوم.

وأوضح مارك رولي مساعد مفوض شرطة مدينة لندن للصحفيين أن التحقيق في القضية تباشره وحدة جرائم القتل بدعم من ضباط من وحدة مكافحة الإرهاب.

ويأتي الهجوم بعد أقل من يوم على إعلان السلطات تعزيز الأمن في شوارع مدينة لندن عبر نشر عناصر شرطة إضافية عالية التسليح والتدريب "على خلفية تنامي الأعمال الإرهابية في أوروبا".

ورفعت بريطانيا منذ أغسطس/آب 2014 مستوى الإنذار من تهديد إرهابي إلى الدرجة الرابعة على سلم من خمس درجات، مما يشير إلى أن وقوع اعتداء "مرجح".

وبعد هجمات باريس في نوفمبر/تشرين الثاني 2015، أعلنت شرطة لندن أنها ستزود عناصرها بأسلحة يدوية وأسلحة نصف آلية ومسدسات للصعق الكهربائي.

المصدر : وكالات