أظهر استطلاع للرأي أن المرشح الجمهوري دونالد ترامب قلل الفارق بينه وبين المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، ليصبح ثلاث نقاط فقط بعد أن كان ست نقاط الأسبوع الماضي.

وأعلن استطلاع مورننغ كونسلت بول أن كلينتون حصلت على موافقة 43% من المشاركين بينما حصل ترامب على 40%، بعد أن كان الفارق بينهما في الاستطلاع نفسه الأسبوع الماضي ست نقاط.

وقالت صحيفة واشنطن تايمز إن المنافسة بين المرشحين لم تكن متقاربة إلى هذا الحد منذ يوليو/تموز الماضي، عندما كان الفارق بينهما ثلاث نقاط فقط أيضا.

وأضافت الصحيفة أن استطلاعا شمل أربعة مرشحين: كلينتون وترامب والمرشح التحرري غاري جونسون ومرشح حزب الخضر جيل ستاين، أظهر أن الفارق بين المرشحين الرئيسيين 2% فقط وهي نسبة هامش الخطأ المحتمل، بينما حصل جونسون على 8% وحصل ستاين على 3%.

وأشارت الصحيفة إلى أن المنافسة احتدمت بين كلينتون وترامب في الوقت الذي شنّ فيه ترامب حملة قوية لجذب أصوات الأقليات، واتهمته كلينتون بالوقوف إلى جانب البيض المتطرفين مثل منظمة الكلوكلوكس كلان والنازيين الجدد.

ونسبت إلى إدارة الاستطلاع قولها إن حملة ترامب لجذب الأقليات قد فشلت، إذ لا يزال 5% فقط من الأميركيين الأفارقة يقولون إنهم سيصوتون له ويقول 79% إنهم سيصوتون لكلينتون، بينما يقول 16% منهم إنهم لم يقرروا بعد.

وأظهر الاستطلاع أيضا أن 35% من أصوات المستقلين ستذهب إلى كلينتون، و34% إلى ترامب، بينما لم يقرر 31% من المستقلين بعد.

المصدر : واشنطن تايمز