أعلن متحدث قضائي الأحد أن إيران اعتقلت أحد أعضاء فريق التفاوض بشأن الاتفاق النووي مع مجموعة "5+1" للاشتباه في كونه جاسوسا.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين محسني إيجائي قوله في مؤتمر صحفي أسبوعي إن السلطات أفرجت عن المشتبه به بكفالة بعد قضائه بضعة أيام في السجن، لكنه لا يزال قيد التحقيق.

ووصف المفاوض الذي لم يكشف عن اسمه بأنه "جاسوس اخترق صفوف الفريق النووي".

وكان نائب إيراني أكد الأسبوع الماضي أن عضوا في فريق التفاوض يحمل جنسية مزدوجة اعتقل بتهمة التجسس.

كما أعلن المدعي العام لطهران عباس جعفري دولت آبادي في 16 أغسطس/آب اعتقال جاسوس يحمل الجنسيتين الإيرانية والبريطانية ويعمل لحساب مخابرات البلد الثاني.

وفي حين لم يكشف المسؤولون الإيرانيون عن اسم المشتبه به، قالت وسائل إعلام إنه يدعى عبد الرسول دوري أصفهاني، وهو محاسب شارك في الجوانب المصرفية من المحادثات النووية، لكن لم يتضح ما إذا كان هو الشخص الذي تحدث عنه محسني إيجائي.
    
من جهتها قالت بريطانيا إنها تحاول معرفة المزيد عن مزدوج الجنسية.

يذكر أن الاتفاق النووي خفف معظم العقوبات الدولية على طهران مقابل الحد من برنامجها النووي، لكن المحافظين في إيران عارضوه ورأوا فيه استسلاما لأميركا.

المصدر : رويترز