أطلق مسلحون من حزب العمال الكردستاني الليلة الماضية أربعة صواريخ على مطار ديار بكر  جنوب شرق تركيا، من دون سقوط ضحايا.

وقالت وكالة دوغان التركية للأنباء إن الهجوم الصاروخي استهدف نقطة تفتيش للشرطة خارج صالة كبار الزوار في المطار، مشيرة إلى أن الركاب والموظفين نقلوا إلى داخل مبنى الصالة لحمايتهم.
 
وقالت محطة (إن.تي.في) التلفزيونية إن الصواريخ سقطت على أرض فضاء قريبة.

ونقلت المحطة عن والي ديار بكر حسين أقصوي أن الهجوم لم يؤد لسقوط ضحايا أو تعطل حركة الطيران.

من جهتها أفادت وكالة الأناضول للأنباء بعودة الملاحة الجوية للمطار بعد توقفها لبعض الوقت بسبب الهجوم.
 
ويتعامل مطار ديار بكر إلى حد كبير مع الرحلات الداخلية، وتستخدمه شركات طيران من بينها الخطوط الجوية التركية.

ويأتي الهجوم بعد أيام من بدء تركيا عملية عسكرية في جرابلس شمال سوريا تستهدف طرد تنظيم الدولة الإسلامية من المدينة ومنع المقاتلين الأكراد من توسيع رقعة الأراضي التي تسيطر عليها.

وبدأ حزب العمال الكردستاني حمل السلاح ضد الدولة التركية في 1984 وتعده أنقرة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية.

وانهار وقف لإطلاق النار بين الطرفين قبل أكثر من عام وتصاعد العنف منذ ذلك الوقت.

المصدر : الجزيرة + وكالات