قال البيت الأبيض الجمعة إن تصرفات الزوارق الإيرانية في العديد من المواجهات مع سفن حربية أميركية بالخليج هذا الأسبوع تدعو للقلق وتزيد خطر حدوث حسابات خاطئة.

وذكر المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست في بيان صحفي أن نوايا الزوارق الإيرانية في تلك الوقائع ليست واضحة، لكن السلوك غير مقبول.

وأضاف أنه "في مساحة ضيقة مثل مضيق هرمز تزيد الأخطار المصاحبة لاحتمال حدوث حسابات خاطئة".

وفي وقت سابق، أفاد مسؤول أميركي يعمل في مجال الدفاع بأن أربع سفن تابعة للحرس الثوري الإيراني تحرشت بمدمرة أميركية عبر تنفيذها عملية اعتراض بسرعة عالية في محيط مضيق هرمز.

وقال المسؤول إن اثنتين من السفن الإيرانية الأربع اقتربتا الثلاثاء الماضي من المدمرة "نيتز" مسافة تقارب ثلاثمئة متر، وأضاف أن المدمرة أطلقت طلقات تحذيرية وصفارات، وحاولت الاتصال بالسفن الإيرانية لكن دون جدوى، لتضطر بعد ذلك إلى تغيير مسارها كي تبتعد مسافة أكبر.

وفي يوليو/تموز الماضي قالت البحرية الأميركية إن خمسة زوارق إيرانية اقتربت من سفينة حربية أميركية في مضيق هرمز.

وبداية العام الحالي اعتقلت البحرية الإيرانية عشرة من جنود البحرية الأميركية كانوا على متن زورقين في مياه الخليج، وذلك بتهمة دخول مياه إيران الإقليمية، وأطلقت سراحهم بعد احتجاز استمر 15 ساعة.

وفي أواخر العام الماضي بثت البحرية الأميركية شريط فيديو يظهر سفينة تابعة للحرس الثوري الإيراني تطلق صواريخ غير موجهة قرب سفن حربية أميركية، بينها حاملة الطائرات "هاري أس. ترومان" في مضيق هرمز.

المصدر : وكالات