لقي 17 شخصا مصرعهم اليوم السبت جراء حريق نشب في مستودع للمطبوعات شمال شرقي العاصمة الروسية موسكو، بحسب الإحصاءات الأولية.

وذكرت وسائل إعلام روسية أن حريقا شب في مستودع مكون من أربعة طوابق شمال شرقي موسكو، مشيرة إلى أن فرق الإطفاء هرعت إلى مكان الحادث.

ونقلت وكالة رويترز عن عبد الغني شاكيروف المتحدث باسم الجالية القرغيزية القول إن الحريق اندلع "عندما كان الناس يقومون بتغيير نوبات العمل بالمطبعة، نشعر بألم بالغ لهذا الحادث".

وعثرت فرق الإطفاء على 16 جثة لمهاجرين من قرغيزستان داخل غرفة النوم التابعة لعمال المستودع، قضوا خنقا بسبب الدخان الكثيف الناتج عن الحريق الذي تمكنت من إخماده بالكامل.

وتوفي شخص آخر متأثرًا بجروح أصيب بها جراء الحريق، بعد نقله إلى إحدى المستشفيات القريبة في المنطقة.

ويعمل نحو خمسمئة ألف مواطن من قرغيزستان -وهي جمهورية سوفياتية سابقة- في روسيا، والبلدان طرفان في اتحاد جمركي تهيمن عليه روسيا.

وقال مصدر في هيئة الطوارئ الروسية إن فرق الإطفاء تمكنت من إنقاذ 12 شخصا أثناء إخماد الحريق، بينما نقل ثلاثة مصابين إلى أحد مستشفيات موسكو.

وأضاف المصدر أن ضحايا الحريق مواطنون من قرغيزستان كانوا يعملون في المستودع بشكل شرعي.

وقالت إيليا دينيسوف المسؤولة بوزارة الطوارئ لمحطة روسيا-24 التلفزيونية إن عطلا كهربائيا تسبب في اندلاع الحريق.

المصدر : وكالات