دعت أربع دول من أوروبا الشرقية إلى إنشاء جيش أوروبي مشترك مع ألمانيا، وذلك خلال مباحثات جرت في العاصمة البولندية وارسو أمس الجمعة.

وقال رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان -خلال الاجتماع الذي ضم إلى جانبه كلا من قادة التشيك وبولندا وسلوفاكيا وألمانيا- "علينا أن نعطي الأولوية للأمن، ولنبدأ ببناء جيش أوروبي مشترك".

ويُعد هذا الاجتماع واحدا من سلسلة لقاءات لمجموعات متنوعة من الدول تسبق قمة غير رسمية لـالاتحاد الأوروبي يوم 16 سبتمبر/أيلول بالعاصمة السلوفاكية براتيسلافا لبحث مستقبل أوروبا من دون بريطانيا التي لن تشارك بهذه القمة بعد انسحابها من الاتحاد عقب الاستفتاء الشعبي الذي أجرته يوم 23 يونيو/حزيران الماضي.

وكان أوربان قال في وقت سابق إن بلاده تعتزم بناء سياج ثان على حدودها الجنوبية مع صربيا لمنع تدفق اللاجئين.

بدوره، شدد رئيس الوزراء التشيكي اليساري بوهوسلاف سوبوتكا على ضرورة الدفاع بشكل افضل عن حدود منطقة شنغن معتبرا أن "المطلوب ليس تعزيز التعاون ضد الإرهاب فحسب بل أيضا إجراء نقاش حول إمكانية إنشاء جيش أوروبي مشترك".

أما المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل فبدت موافقة على هذا الطرح، إلا أنها اكتفت بالتعليق بشكل عام قائلة "إن الأمن مشكلة أساسية، وعلينا أن نقوم معا بالمزيد في مجالي الأمن والدفاع".

واتخذت بولندا مستضيفة الاجتماع الموقف نفسه، حيث كررت رئيسة حكومتها المحافظة بياتا سزيدلو القول إن أوروبا بحاجة لإصلاحات لكي يصبح الاتحاد الأوروبي أكثر قوة وأكثر قابلية للتطور.

وطالبت في الوقت نفسه بأن تجعل هذه الإصلاحات الأوروبيين يشعرون "بأنهم سادة الاتحاد الأوروبي".

المصدر : الجزيرة,الفرنسية