أكدت إيران اليوم السبت قدرتها على تطوير صواريخ بأي مدى بقوة تدميرية عالية خلال مدة لا تتجاوز أربعة أشهر، كما جددت تحذيرها للسفن الأميركية في الخليج.

وأعلن وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان أن أنشطة طهران الصاروخية تتركز على الصواريخ البالستية، وصواريخ كروز ومنظومات الدفاع الجوي.

ومن جهته، أكد العميد علي فضلي نائب قائد قوات البسيج الإيرانية أن قدرة بلاده الصاروخية شلت "حركة الأعداء في مناطق أبعد كاليمن ولبنان".

وأشار فضلي إلى أن قوات بلاده ترصد 1200 قاعدة عسكرية أميركية "وسيتم استهدافها عند أي تحرك ضد إيران".

وتأتي تصريحات العسكريين الإيرانيين بعد يوم من تحذير البيت الأبيض من أن تصرفات الزوارق الإيرانية "في العديد من المواجهات مع سفن حربية أميركية في الخليج هذا الأسبوع تدعو للقلق وتزيد خطر حدوث حسابات خاطئة".

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إن نوايا الزوارق الإيرانية في تلك الوقائع ليست واضحة وإن سلوكها غير مقبول، مضيفا "في مساحة ضيقة مثل مضيق هرمز تزيد الأخطار المصاحبة لاحتمال حدوث حسابات خاطئة".

دهقان هدد بمواجهة السفن الحربية الأميركية إذا اخترقت المياه الإقليمية الإيرانية (أسوشيتد برس)

تهديد بالمواجهة
وفي وقت سابق، حذر وزير الدفاع الإيراني السفن الحربية الأميركية من دخول المياه الإقليمية الإيرانية في الخليج.

ونقلت عنه وكالة "تسنيم" للأنباء قوله "كل سفينة أميركية تدخل المياه الإقليمية الإيرانية سيتم تحذيرها أولا، وإذا ما اعتبر الخرق هجوما ستكون هناك مواجهة".

وشهد الأربعاء الماضي مواجهة بين سفينة حربية أميركية وسفن إيرانية قرب مضيق هرمز عند مدخل الخليج.

وزعم الطرف الأميركي أن السفينة كانت في المياه الدولية، بينما قالت إيران إنها كانت في مياهها الإقليمية.

المصدر : الجزيرة + وكالات