وعد حزب الحرية الهولندي اليميني المتطرف في برنامجه الانتخابي بغلق كافة المساجد في البلاد وحظر القرآن، وذلك في وقت يتنامى فيه التطرف اليميني في أوروبا، متزامنا مع إجراءات تستهدف المواطنين المسلمين في بعض دولها.

ونشر زعيم الحزب غيرت فيلدرز أمس الخميس برنامجه الانتخابي في صفحته بموقع تويتر مرفقا بعبارة "هولندا مجددا لنا"، وذلك استعدادا للانتخابات التشريعية المقرر تنظيمها في مارس/آذار القادم.

وبالإضافة إلى المساجد والقرآن، يتضمن برنامج الحزب للفترة بين عامي 2017 و2021 غلق مدارس المسلمين في هولندا. يذكر أن فيلدرز عُرف بمواقف عدائية تجاه المسلمين، وانضم سابقا إلى الحكومة الهولندية.

ويقول حزب الحرية إنه يسعى للقضاء على ما يسميه "أسلمة" هولندا، وذلك بغلق الحدود ومراكز طالبي اللجوء، ومنع وصول مهاجرين من بلدان مسلمة، وحظر الحجاب في الوظيفة العامة، ومنع عودة الأشخاص الذين سافروا إلى سوريا للقتال.

وتظهر استطلاعات الرأي تقدما لحزب الحرية، إذ يتوقع أن يحصل على قرابة خُمُس مقاعد البرلمان البالغ عددها 150 مقعدا.

ومنحت بعض الاستطلاعات هذا الحزب ما يصل إلى 38 مقعدا، بيد أن استطلاعات نشرت مطلع الشهر الحالي منحته 27 مقعدا، بزيادة 15 مقعدا عن رصيده الحالي من المقاعد في البرلمان.

المصدر : وكالات