الفلبين.. اتفاق لوقف النار مع المتمردين الشيوعيين
آخر تحديث: 2016/8/26 الساعة 19:29 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/8/26 الساعة 19:29 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/24 هـ

الفلبين.. اتفاق لوقف النار مع المتمردين الشيوعيين

ممثلو الحكومة الفلبينية والمتمردين خلال المفاوضات التي انطلقت في أوسلو الأحد الماضي (رويترز)
ممثلو الحكومة الفلبينية والمتمردين خلال المفاوضات التي انطلقت في أوسلو الأحد الماضي (رويترز)

وقعت الحكومة الفلبينية وجماعات مسلحة بقيادة الماويين الجمعة اتفاقا لوقف إطلاق النار لأجل غير مسمى، في إطار مساع لإنهاء صراع استمر خمسة عقود تقريبا، وأسفر عن مقتل أربعين ألف شخص على الأقل.

وجاء التوقيع خلال محادثات سلام استضافتها العاصمة النرويجية أوسلو، بهدف إنهاء أحد أطول حركات التمرد في آسيا.

ومن المفترض أن يلتقي ممثلو الطرفين مجددا في أوسلو في الثامن من أكتوبر تشرين/الأول المقبل، علما بأن النرويج تلعب دورا في تسريع محادثات السلام منذ عام 2001، بينما كانت المفاوضات تجري بشكل متقطع منذ 1986.

وقال خوسيه ماريا سيسون، مؤسس الحزب الشيوعي، الذي يعيش في المنفى بأوروبا، إن "الجيش الشعبي الجديد (NPA) -الذراع المسلحة للحزب- وافق على وقف إطلاق نار دائم".

وأفاد بيان مشترك صادر عن الحزب ذاته والحكومة الفلبينية بأن "توقيع قرار وقف إطلاق النار الدائم اليوم يعد نتاج جهود الطرفين الرامية إلى إنهاء حقبة من الصراعات في البلاد، وتقدمًا مهمًا في مسيرة عملية السلام".

وأضاف البيان أن "استكمال مباحثات السلام قد يستغرق من 9 إلى 12 شهرا، وتتضمن محاور عدة، ومن أهمها إطلاق سراح بعض المعتقلين السياسيين من السجون".

وحسب وكالة الأناضول للأنباء، يشن الجيش الشعبي الجديد هجمات في الفلبين منذ 1969، أدت إلى مقتل آلاف الأشخاص، في حين أن محادثات بوساطة نرويجية، جرت بين الحكومة من جهة، وممثلين عن الحزب وجناحه المسلح من جهة أخرى، توقفت منذ أبريل/نيسان 2013، بعد مطالبة "المتمردين الشيوعيين"، بإطلاق سراح أشخاص تحتجزهم الحكومة، ورفضت الأخيرة ذلك.

المصدر : وكالات