ويكيلكس يعتزم نشر وثائق جديدة عن كلينتون
آخر تحديث: 2016/8/25 الساعة 21:39 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :واشنطن تقول إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا جديدا ذاتي الدفع
آخر تحديث: 2016/8/25 الساعة 21:39 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/23 هـ

ويكيلكس يعتزم نشر وثائق جديدة عن كلينتون

موقع ويكيليكس نشر مؤخرا وثائق مسربة حول حملة كلينتون (رويترز)
موقع ويكيليكس نشر مؤخرا وثائق مسربة حول حملة كلينتون (رويترز)

قال مؤسس موقع ويكيلكس جوليان أسانج إنه سينشر وثائق جديدة على صلة بالمرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية الأميركية هيلاري كلينتون قبل موعد الاقتراع المقرر في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأضاف أنه سيكون لهذه الوثائق تأثير مهم على نتيجة الانتخابات، موضحا أن الموقع بصدد غربلة آلاف الصفحات.

وقال في مقابلة مع قناة فوكس نيوز إن بعض هذه الوثائق -التي مصدرها مؤسسات مختلفة- على صلة بالحملة الانتخابية، وكشفت "زوايا غير متوقعة مثيرة للاهتمام، حتى إن بعضها مسلٍ".

وكان الموقع نشر عشية مؤتمر الحزب الديمقراطي نهاية يوليو/تموز الماضي نحو عشرين ألف رسالة إلكترونية داخلية للحزب.

وكشفت هذه الوثائق ميل مسؤولي الحزب تجاه هيلاري كلينتون أثناء الانتخابات التمهيدية على حساب منافسيها من داخل الحزب.

وهزّت هذه التسريبات الحزب الديمقراطي الأميركي، ودفعت رئيسة لجنته الوطنية ديبي واسرمان شولتز إلى الاستقالة.

وبعد ذلك بأيام قال أسانج إن ويكيلكس يملك "المزيد من الوثائق ذات الصلة بحملة هيلاري كلينتون"، ملمحا إلى تسريبات جديدة محتملة.

أسانج دأب على نشر معلومات مسربة تخص حكومات الدول (رويترز)

كيفية القرصنة
ورفض أسانج الكشف عن كيفية حصول ويكيلكس على الرسائل الإلكترونية المقرصنة التي نشرها قبل مؤتمر الحزب الديمقراطي.

ويشتبه خبراء ومسؤولون في أن روسيا تقف وراء تسريب الوثائق، وهو ما لم يستبعده الرئيس الأميركي باراك اوباما، لكن موسكو نفت أي دور لها في الأمر.

يذكر أن أسانج أسترالي الجنسية ويعيش داخل سفارة الإكوادور في لندن، حيث لجأ إليها منذ خمس سنوات لتفادي تسليمه للسويد، حيث يواجه تهما بالاعتداء الجنسي.

ودأب موقع ويكيلكس على معلومات مسربة أغلبها يخص حكومات الدول، ونشر عام 2010 وثائق عسكرية ودبلوماسية أميركية سرية أحدثت زخما كبيرا، وعدّت أكبر عملية تسريب في تاريخ الولايات المتحدة.

المصدر : الفرنسية,رويترز

التعليقات