ضرب الإعصار "ميندول" جزيرة هوكايدو شمالي اليابان صباح اليوم الثلاثاء، وأمرت السلطات بإجلاء مئات الآلاف من سكان المنطقة بعد حدوث انهيارات أرضية.
 
وضرب الإعصار -وهو التاسع خلال هذا الموسم- أمس منطقة قريبة من طوكيو ترافقه رياح قوية وأمطار غزيرة، ما اضطر شركات الطيران اليابانية إلى إلغاء أكثر من خمسمئة رحلة جوية معظمها تابعة لشركتي الطيران "جابان إيرلاينز" و"أول نيبون أيرويز".

كما تسبب أيضا باضطراب في حركة السير على الطرق وسكك الحديد. وأدى إلى إلغاء أكثر من أربعمئة رحلة قطارات بالجزيرة، بينما تسببت الانهيارات الطينية في إغلاق بعض الطرق الرئيسية.

وأدى الإعصار لفيضانات بثماني مناطق بينها العاصمة طوكيو، ونصحت السلطات أكثر من نصف مليون شخص بإخلاء منازلهم كإجراء احترازي، مع التحذير من حدوث انهيارات طينية وفيضانات وارتفاع منسوب مياه الأنهار وأمواج عالية بالجزيرة.

الإعصار "ميندول" يتسبب في إلغاء خمسمئة رحلة جوية (الأوروبية)

وفارقت امرأة تبلغ 58 عاما الحياة جراء الإعصار إثر سقوطها على الطريق في ساغاميهارا الضاحية الجنوبية لطوكيو، وفق ما أفادت شبكة "أن.أتش.كي" التي ذكرت أن 25 شخصا أصيبوا بجروح في منطقة شيبا، و16 في إيباراكي، وثمانية في كاناغاوا، وستة في سايتاما وثلاثة بطوكيو.

وأثار ذلك الإعصار المخاوف بالمحطة النووية بمنطقة فوكوشيما التي دمرها تسونامي في مارس/آذار 2011، حيث ارتفعت مستويات النشاط الإشعاعي نظرا لطوفان الماء، وفق ما أعلنت الشركة المشغلة للمحطة في بيان.
 
وحتى الثامنة من صباح اليوم الثلاثاء بتوقيت طوكيو (الـ11 من مساء الاثنين بتوقيت غرينتش) كان الإعصار على بعد أربعين كيلومترا جنوب غربي كيتامي متجها شمالا إلى الشمال الشرقي بسرعة 65 كيلومترا في الساعة بسرعة قصوى للرياح بلغت تسعين كيلومترا في الساعة وعواصف بسرعة 126 كيلومترا في الساعة. وتوقعت هيئة الأرصاد الجوية اليابانية أن يضعف الإعصار إلى منخفض استوائي في وقت لاحق اليوم الثلاثاء.
  
وكان الإعصار "كومباسو" قد وصل أول أمس الأحد إلى اليابسة في الجزء الشرقي من هوكايدو متسببا في غرق بعض البلدات ومقتل شخص واحد.
 
يُذكر أن نحو ثلاثين إعصارا تضرب آسيا سنويا يؤثر نصفها تقريبا على اليابان.

المصدر : وكالات