دعا رئيس بلدية لندن صادق خان أقرانه من أعضاء حزب العمال المعارض في بريطانيا إلى إيجاد بديل من زعيم الحزب جيريمي كوربين.

واعتبر خان -في مقال كتبه بصحيفة أوبزرفر البريطانية- أن إخفاق كوربين في حشد التأييد لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي أظهر أنه لا يستطيع أن يحظى بدعم الناخبين.

وأكد صادق خان أن جيريمي برهن على أنه غير قادر على تنظيم فريق فعال، وأخفق في نيل ثقة الشعب البريطاني واحترامه، وفق تعبيره.

وقال "أعرف من خلال انتخاباتي.. أننا إذا تحلينا بالقوة والوضوح الكافي في قناعاتنا فإن الرسالة ستصل إلى الجماهير".

وأضاف "هذا اختبار فشل فيه جيريمي كليا في الاستفتاء الخاص بالاتحاد الأوروبي، فلماذا سيختلف الحال في انتخابات عامة؟".

ونفى كوربين مزاعم منتقديه بأنه أخفق في تنظيم حملة قوية لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

ويشهد حزب العمال حالة من الاضطراب منذ الاستفتاء الذي أجرته بريطانيا في 23 يونيو/حزيران للخروج من الاتحاد الأوروبي.

ويواجه كوربين -وهو عضو مخضرم في البرلمان ينتمي للجناح اليساري- منافسة على زعامة الحزب من قبل أوين سميث النائب في مجلس العموم البريطاني.

لكن كوربين يظل مرشحا بقوة للاحتفاظ بزعامة الحزب بفضل التأييد الواسع الذي يحظى به على المستوى الشعبي، رغم أن معظم نواب حزب العمال المنتخبين يدعمون سميث.

ومن المتوقع إعلان نتيجة انتخابات زعامة حزب العمال في 24 سبتمبر/أيلول المقبل.

المصدر : رويترز