نشرت صحيفة ذي تايمز البريطانية تقريرا كشفت فيه عن تلقي النائب المحافظ في البرلمان البريطاني السير إدوارد غارنير مبالغ مالية من أحد أذرع "جماعة الخدمة" المتهمة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا.

ويشير التقرير إلى أن عضو البرلمان غارنير قَبض ما يُقارب 150 ألف دولار في فبراير/ شباط من العام الماضي، لتأليف وثيقة بعنوان" تقريرٌ عن حكم القانون واحترامِ حقوق الإنسان في تركيا".

وتذكر الصحيفة أن مؤسسة الصحفيين والكتاب بمدينة إسطنبول التركية هي التي طلبت الدراسة من غارنير، مشيرة إلى أنه تم إنشاء هذه المؤسسة عام 1994 بعد لقاء بين المعارض التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن مع مجموعة من الصحفيين، وما زال غولن رئيسها الفخري.

وتتهم السلطات التركية "جماعة الخدمة" التي أسسها غولن بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة لكنه ينفي ضلوعه بها، كما تطالب أنقرة واشنطن بتسليمه، لكن الرئيس الأميركي باراك أوباما قال إن الولايات المتحدة لن تسلمه لـأنقرة إلا إذا قدمت أدلة.

المصدر : الجزيرة