أردوغان يتوعد بملاحقة من يعرضون تركيا للخطر
آخر تحديث: 2016/8/19 الساعة 07:26 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/8/19 الساعة 07:26 (مكة المكرمة) الموافق 1437/11/17 هـ

أردوغان يتوعد بملاحقة من يعرضون تركيا للخطر

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الجزيرة)
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (الجزيرة)

توعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بملاحقة من وصفهم بالإرهابيين الذين يعرضون تركيا للخطر في كل المواقع، وقال أمام وفد من اتحاد منظمات المجتمع المدني في العالم الإسلامي إن الجهات الأمنية في بلاده تعلم بوقوف جماعة فتح الله غولن مع حزب العمال الكردستاني المعارض وتزوده بالمعلومات.

وجاء تصريح أردوغان بعد مقتل 12 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 270 في سلسلة هجمات على قوى الأمن جنوب شرقي تركيا.

وقال أردوغان إن بلاده تواجه عمليات إرهابية مشتركة، وأضاف أنه لا فرق بين منظمة غولن وتنظيم الدولة الإسلامية وحزب العمال الكردستاني. ودعا الرئيس التركي مجددا الولايات المتحدة إلى تسليم فتح الله غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب التي جرت منتصف الشهر الماضي.

من جهة أخرى، أكد أردوغان أن الوحدات الكردية تشكل تهديدا لأمن تركيا القومي، وأن بلاده قد تضطر إلى التدخل في شمال سوريا إذا لزم الأمر، مشيرا إلى أن تركيا حذرت الغرب سابقا من إلقاء أسلحة جوا فوق سوريا، وقال إن بعض تلك الأسلحة سقطت في أيدي المسلحين الأكراد وتنظيم الدولة.

ويأتي هذا التلويح مع استمرار تواجد وحدات حماية الشعب الكردية -وهي الذراع السياسية لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري- داخل مدينة منبج شرق حلب بعد استعادتها من تنظيم الدولة رغم وعود أميركية بأن تنسحب القوات الكردية من المدينة بعد استعادتها.

المنظمات الخائنة
بدوره، وجه رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم أصابع الاتهام إلى حزب العمال الكردستاني بالوقوف وراء التفجيرات التي شهدتها تركيا الخميس، وقال إن ما سماها المنظمات الخائنة تسعى لتخريب مستقبل تركيا، وهي تنفذ ما تتلقاه من تعليمات من أطراف أخرى.

وأشار يلدرم إلى حادث استهداف سيارة ملغومة مقر الشرطة في إقليم إلازيغ، مما أوقع ثلاثة قتلى و217 جريحا بينهم 85 من الشرطة، واتهم وزير الدفاع التركي فكري إيشيك حزب العمال بتنفيذ الهجوم في المنطقة غير الكردية.

وكان مراسل الجزيرة أفاد بأن ثلاثة أشخاص قتلوا منتصف الليلة قبل الماضية في تفجير سيارة ملغمة قرب مركز للشرطة بمدينة فان في جنوب شرقي تركيا.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن خمسة جنود أتراك وحارسا من الأهالي قتلوا الخميس في منطقة هيزان بمحافظة بتليس في إثر انفجار لغم أرضي زرعه مسلحو حزب العمال الكردستاني، وأضافت الوكالة أن أربعة جنود آخرين أصيبوا في الانفجار الذي ألحق أضرارا كبيرة بمبنى مؤلف من أربعة طوابق ومبان مجاورة، بينها مساكن لعائلات شرطيين، حسب محطات التلفزيون المحلية.

المصدر : الجزيرة