أظهر استطلاع جديد نُشرت نتائجه الثلاثاء، تقدم مرشحة الحزب الديمقراطي في انتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون على منافسها من الحزب الجمهوري دونالد ترامب بفارق ست نقاط مئوية.

وتراوحت نسبة تأييد كلينتون بين 41% و44% منذ أواخر يوليو/تموز المنصرم، بينما بلغت 41% في الاستطلاع الذي أجرته وكالة رويترز/إيسبوس عبر الإنترنت خلال فترة 11-15 أغسطس/آب الجاري.

وشهد تأييد ترامب تحولات أكبر تراوحت ما بين 33% و39%، بينما شاب حملته الانتخابية قدر كبير من الجدل والارتباك في الأسابيع الأخيرة. وأشار أحدث استطلاع إلى أن معدل تأييد ترامب يبلغ نحو 35%. 

وتسبب ترامب في انقسامات داخل الحزب الجمهوري بسبب تصريحاته ضد المهاجرين والمسلمين، وواجه انتقادات من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في وقت سابق هذا الشهر بعد خلاف مع أسرة جندي أميركي مسلم قُتل في العراق.

وفي الأسبوع الماضي كتب سبعون جمهوريا -بينهم أعضاء سابقون في الكونغرس واللجنة الوطنية الجمهورية- رسالة تدعو اللجنة إلى الامتناع عن مساعدة ترامب، وقالوا إن تصرفاته خطيرة ومثيرة للانقسام.

وبلغت نسبة الناخبين الذين لم يعبروا عن تأييدهم لكلينتون أو ترامب في الاستطلاع نحو 24%.

المصدر : رويترز