قالت وسائل إعلام تركية إن الأمن التركي اعتقل ضابطين هما العميد نبي غزنلي والعقيد مسلم قايا، في مدينة قونية وسط تركيا، أثناء استعدادهما لمغادرة البلاد إلى مصر بجوازي سفر وهويتين مزورتين.

ويُتهم الرجلان بإصدار أوامر اقتحام مبنى التلفزيون وإطلاق النار على متظاهرين على جسر البسفور وفي ميدان تقسيم بإسطنبول؛ وقد اختفيا منذ المحاولة الانقلابية الفاشلة في 15 يوليو/تموز الماضي.

ونفذت المحاولة الانقلابية الفاشلة عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة فتح الله غولن، حاولوا خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

واعتقلت السلطات التركية آلاف الجنود، وعزلت أكثر من ثلاثة آلاف من أفراد الجيش بسبب صلاتهم بمحاولة الانقلاب الفاشلة.

المصدر : الجزيرة