انتقد جو بايدن نائب الرئيس الأميركي المرشح الجمهوري دونالد ترامب، واعتبر أنه "ليس مؤهلا بتاتا" ليصبح رئيسا للولايات المتحدة، وقال إن اتهامه للرئيس باراك أوباما بتأسيس تنظيم الدولة الإسلامية يهدد الأمن القومي.

وفي أول ظهور له هذا العام إلى جانب المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون أثناء حملتها الانتخابية بمدينة سكرانتون في ولاية بنسلفانيا، شن بايدن هجوما عنيفا على ترامب، واعتبر أن أفكاره خطيرة على الصعيد الدولي.     

وأضاف "لم يسبق أن اتصف مرشح حزب كبير في التاريخ الأميركي بقلة المعرفة التي لدى ترامب وقلة الاستعداد للاهتمام بأمننا القومي. وما يدهشني أنه لا يريد أن يتعلم"، وأضاف "إنه لا يفهم الرهانات... إنه يقلل من قيمة حلفائنا".     

وانتقد بايدن تصريحات ترامب الأخيرة التي قال فيها إن أوباما أسس تنظيم الدولة بمساهمة من كلينتون، معتبرا أن تلك التصريحات تهدد أمن القوات الأميركية بالعراق وتجعل أميركا أقل أمنا.

كما اعتبر أن ترامب لا يعرف شيئا عن الطبقة الوسطى التي يدعي أنه "صوتها"، وأن هذه الطبقة هي هاجس كلينتون في المقابل.

وفي هذه الأثناء، بدأ فرع إسرائيل للحزب الجمهوري الأميركي حملة لإقناع الناخبين الأميركيين المقيمين هناك، والبالغ عددهم نحو 300 ألف شخص، بانتخاب ترامب.

وقال رئيس الحملة تزفيكا بروت إن تقديرات تشير إلى أن نحو ثلاثة أرباع الأميركيين الإسرائيليين سيؤيدون الحزب الجمهوري، بينما شكك ممثل للحزب الديمقراطي الأميركي بإسرائيل في تلك التقديرات وقال لراديو إسرائيل إن أغلب الناخبين الإسرائيليين واليهود الأميركيين يؤيدون الديمقراطيين دوما.

وأظهر استطلاع لآراء الإسرائيليين اليهود أن نحو40% يؤيدون كلينتون، بينما أيد 31% ترامب.

المصدر : الجزيرة + وكالات