ساد الذعر إحدى صالات المسافرين في مطار "جون كيندي" بمدينة نيويورك مساء أمس الأحد، بعد تردد تقارير إعلامية تفيد بإطلاق نار داخلها، لكن هيئة المطار نفت وقوع إطلاق نار في المطار، وأخلت الصالة "بدافع الحذر".

وذكرت شبكة "سي بي أس نيوز" أن الشرطة تلقت عددا من الاتصالات تشير إلى سماع إطلاق أعيرة نارية في الصالة رقم 8 في مطار جون كنيدي. ووفقا لشبكة "أي بي سي" الإخبارية، فقد أكدت دائرة شرطة نيويورك أن سلطات الموانئ طلبت مساعدة الشرطة.

وظهر في شريط مصور وفي صور أخرى بثت على وسائل التواصل الاجتماعي، مئات الأشخاص يتدفقون إلى خارج الصالة الثامنة، وقالت وسائل إعلام أميركية إنه تم إخلاء تلك الصالة التي تستخدمها شركات طيران "إير برلين" و"ألاسكا إير لاينز" و"أميركان إيجل" و"أميركان إير لاينز" و"فينار"، وشركات طيران أخرى.

وبينما ذكرت وسائل إعلام أميركية أن الشرطة تقوم بالبحث عن مشتبه به، سارعت هيئة المطار إلى نفي وقوع إطلاق نار فيه، وأوضحت في رسالة لها على موقع تويتر أن "عمليات التفتيش والتحقيق المبدئي تشير إلى عدم إطلاق نار، ولم يُعثر على فوارغ طلقات بعد عملية تفتيش، لكنها أخلت الصالة "بدافع الحذر" وطلبت من المسافرين الاتصال بشركات الطيران ذات الصلة.

المصدر : وكالات