أعلنت عايدة الحاج علي أصغر وزيرة في السويد أنها ستستقيل من منصبها كوزيرة للتعليم، بعد ضبطها وهي تقود سيارتها تحت تأثير الخمر.

وقالت الوزيرة في مؤتمر صحفي إن الشرطة أوقفتها مساء الخميس على جسر يصل بين الدانمارك والسويد وفي دمها نسبة اثنين في الألف من الكحول بعد عشاء تناولته في كوبنهاغن، وإنها ستواجه حكماً بالسجن ستة أشهر.

وأضافت السياسية المنتمية إلى الحزب الديمقراطي الاجتماعي "إنني أفضل هذا لأني أعتقد أن ما فعلته يحمل هذا القدر من الخطورة".

وتابعت أنها أخبرت رئيس الوزراء ستفان لوفن الجمعة "بالخطأ الأكبر في حياتي، وبقرار استقالتي".

والحد البالغ اثنين في الألف هو الحد القانوني في السويد للقيادة تحت تأثير الخمر، وهو حد منخفض مقارنة بالمسموح به في أغلب الدول الأخرى.

وأصبحت عايدة الحاج علي (29 عاما) أصغر وزيرة في السويد على الإطلاق عندما عينت في الائتلاف الحكومي المنتمي إلى يسار الوسط عام 2014. وكانت قد جاءت إلى السويد كلاجئة من البوسنة بصحبة عائلتها عندما كان عمرها خمس سنوات.

المصدر : الجزيرة + وكالات