أكد وزير الدفاع التركي فكري إيشق أن بلاده مستمرة في الدور الذي تقوم به في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال إيشق -في مقابلة مع قناة "خبر ترك" التلفزيونية- اليوم الجمعة إن الحكومة التركية تعكف على إعداد مرسوم يلبي الحاجة لتعيين طيارين جدد بالقوات الجوية بعد حملة تطهير شملت آلافا في الجيش عقب محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف الشهر الماضي، مشيرا إلى أن المرسوم سيتم نشره قريبا.

وعبّر الوزير عن اعتقاده بوجود الملحقين العسكريين الأتراك الثلاثة الذين هربوا بعد محاولة الانقلاب -وهما اثنان كانا يعملان باليونان وواحد بالبوسنة- في الأراضي الإيطالية.

وذكر مسؤولون أتراك أن ملحقيْن عسكريين فرا من اليونان إلى إيطاليا، وأن دبلوماسيين آخرين هربوا بعد استدعائهم في إطار التحقيقات التي أعقبت محاولة الانقلاب، بينما اعتقل قائدان عسكريان في دبي، وآخر في الكويت، وأعيدوا إلى البلاد.

وتقول الحكومة التركية إن نحو 226 جنديا بينهم تسعة جنرالات ما زالوا هاربين بعد محاولة الانقلاب.

وتعمل تركيا -صاحبة ثاني أكبر جيش في حلف شمال الأطلسي وشريكة في قتال تنظيم الدولة - حاليا على إعادة هيكلة قواتها الأمنية بعدما فصَلت واعتقلت الآلاف من الجنود والمسؤولين والموظفين منذ المحاولة الانقلابية، حيث قاد جنود وصفوا بالمارقين طائرات مقاتلة وطائرات مروحية ودبابات في محاولة للاستيلاء على السلطة.

يذكر أن الولايات المتحدة تستخدم قاعدة إنجرليك الجوية (جنوب تركيا) لشن هجمات على مقاتلي تنظيم الدولة.

المصدر : رويترز