خصصت بعثة الأمم المتحدة بدولة جنوب السودان حراساً من قواتها لمرافقة النساء لحمايتهن خارج المخيمات.

وتسعى بعثة الأمم المتحدة بدولة جنوب السودان لحماية المدنيين النازحين، لا سيما النساء عند خروجهن من محيط المخيمات التي تأوي المدنيين النازحين من الحرب الأهلية.

ويأتي هذا الإجراء بعد تزايد حالات الاعتداء والاغتصاب للفتيات والنساء والأطفال في جنوب السودان.

وبحسب إحصائيات الأمم المتحدة، فإن أكثر من 1300 اغتصبن في ولاية واحدة فقط خلال العام الماضي.

وأكدت هذه القوات أنها باشرت فعلا حماية النساء لأن "خروجهن وحدهن في هذه الغابات يزيد من احتمال تعرضهن للاغتصاب أو الاختطاف أو أي معاملة سيئة من أي شخص".

المصدر : الجزيرة