قالت مصادر أمنية وإعلامية كندية إن الشرطة قتلت مشتبها به في بلدة صغيرة بأونتاريو (وسط) بعد أن خطط لاستخدام قنبلة لشن تفجير انتحاري بمكان عام، وذلك إثر تلقيها معلومات وصفتها بالموثوقة عن نيته تنفيذ "عمل إرهابي".

وذكرت قناتا "سي.تي.في" و"سي.بي.سي" الإخباريتان أن الشرطة الكندية قتلت رجلا ليلة الأربعاء بعد أن أصدرت بيانا في وقت سابق قالت فيه إنها حددت هوية مشتبه به عقب تلقيها "معلومات موثوقة عن تهديد محتمل بعمل إرهابي".

وقال أحد أفراد أسرة القتيل لشبكة التلفزيون العامة "سي بي سي" نقلا عن الشرطة إنه قتل عندما كان يستعد لتفجير عبوة ناسفة.

وكانت الشرطة الكندية قد قالت في وقت سابق إنها أحبطت هجوما محتملا بعد أن تلقت معلومات موثوقة عن تهديد ارهابي محتمل، حيث نفذت عملية ليلة أمس الأربعاء في بلدة ستراثروي جنوبي أونتاريو (نحو 225 كيلومترا جنوب غرب تورنتو).

وكشف مسؤول في الشرطة -رفض الكشف عن هويته لوكالة أسوشيتد برس- أن المشتبه به يدعى آرون درايفر وهو في منتصف العشرينيات وكان قد صدر بحقه في وقت سابق من العام الجاري أمر قضائي بعدم الاتصال بأي منظمة "إرهابية" بما في ذلك تنظيم الدولة الإسلامية.

وأكدت مصادر أمنية أن الشاب البالغ من العمر 24 عاما كان قد أوقف العام الماضي بسبب تأييده لتنظيم الدولة الإسلامية الذي عبر عنه على شبكات التواصل الاجتماعي. وقالت وسائل الإعلام المحلية إنه أفرج عنه في فبراير/شباط الماضي ووضع تحت مراقبة قضائية صارمة.

المصدر : وكالات