أعلن جهاز الأمن الروسي الخميس أنه ضبط متفجرات وأسلحة خلال مداهمات في إطار تفكيك شبكة دعاية إلكترونية لتنظيم الدولة الإسلامية، في مناطق بالأورال وسيبيريا الغربية.

وقال الجهاز في بيان إنه أجرى أمس الأربعاء 27 مداهمة في تلك المناطق، وضبط أسلحة رشاشة ومتفجرات وقنابل يدوية ومعدات للدعاية الجهادية وأجهزة كمبيوتر وهواتف نقالة، موضحا أن المداهمات سمحت بكشف وتفكيك أنشطة لشبكة إلكترونية، أنشئت للدعاية على الإنترنت لتنظيم الدولة.

وجاء في البيان أن الشبكة الناشطة على الإنترنت تضم أكثر من مئة ألف عضو موزعين في روسيا وآسيا الوسطى والشرق الأوسط، وكانت تهدف لتجنيد مقاتلين وجمع تبرعات لتمويل التنظيم.

وفتح تحقيق بحق زعيم الخلية وثلاثة من أفرادها بتهمة "التخطيط والمشاركة في أنشطة إرهابية" كما قال جهاز الأمن الروسي.

وكان الجهاز أعلن في فبراير/شباط اعتقال سبعة أعضاء مفترضين في تنظيم الدولة بمقاطعة سفيردلوسك جنوب غرب روسيا، بتهمة التخطيط لاعتداءات في عدة مدن روسية كبرى منها موسكو.

ووفقا لأجهزة الأمن الروسية فقد انضم نحو 7000 من رعايا دول في الاتحاد السوفياتي السابق إلى "المجموعات الجهادية" في سوريا والعراق.

المصدر : الفرنسية