أعلنت وزارة خارجية الإكوادور اليوم الأربعاء أنها ستسمح لممثلي الادعاء السويدي باستجواب مؤسس موقع ويكيليكس الأسترالي جوليان أسانج بسفارتها في لندن حيث يقيم منذ يونيو/حزيران 2012.

وتريد السلطات السويدية استجواب مؤسس ويكيليكس فيما يتعلق باتهامات بارتكابه جريمة اغتصاب تقدمت بها سويدية عام 2010، لكن سبق له أن نفاها.

وقالت وزارة الخارجية في الإكوادور في بيان إنه سيحدد في الأسابيع القادمة موعد للإجراءات لتجري بسفارة الإكوادور في بريطانيا، التي لجأ إليها أسانج لتجنب تسليمه للسويد.

وتقدم أسانج (45 عاما) بطلب طعن في قرار محكمة سويدية إبقاء مذكرة التوقيف الصادرة بحقه، كما سبق أن طلب محامو أسانج في فبراير/شباط من محكمة في ستوكهولم إلغاء مذكرة لاعتقاله في الدول الأوروبية بسبب تهمة الاغتصاب.

واستند المحامون إلى رأي قانوني غير ملزم أصدرته مجموعة عمل في الأمم المتحدة في 5 فبراير/شباط جاء فيه أن توقيفه يرقى إلى مستوى الاعتقال التعسفي من قبل السويد وبريطانيا.

المصدر : وكالات