حذر وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير من أن انتخاب مرشح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب سيشكل خطرا على العالم، معتبر أن اختيار ترامب يعد أمرا "مفزعا" للعالم.    

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الألمانية سوسن شبلي في مؤتمر صحفي إن شتاينماير يرى أنه بمجرد متابعة تصريحات ترامب يمكن أن يصاب الشخص فعلا بالفزع إزاء ما يمكن أن يصبح عليه العالم في حال انتخب ترامب رئيسا للولايات المتحدة.

وسبق أن وصف الوزير الألماني ترامب بأنه "داعية الى الكراهية"

وفي سياق ذي صلة، شددت أولريكي ديمير المتحدثة باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على حياد المستشارة إزاء الانتخابات الرئاسية الأميركية. وأضافت أن المستشارة لا تتدخل بالحملة الانتخابية الأميركية ولا تعلق عليها.

وكان ترامب أثار جدلا جديدا أمس الثلاثاء عندما اعتبر أن المدافعين عن حمل السلاح وحدهم بإمكانهم وقف منافسته في الانتخابات الرئاسية مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون.

وفسرت وسائل إعلام عدة كلام ترامب بأنه دعوة إلى استخدام العنف.   

وبسبب تصريحاته ومواقفه الحادة من قضايا مختلفة -من بينها التعامل مع المسلمين- بات ترامب يواجه انتقادات كثيرة معارضة ومتزايدة حتى داخل الحزب الجمهوري نفسه حتى أن خمسين جمهوريا عملوا في مجال الأمن القومي الأميركي حذروا من أنه سيكون أخطر رئيس في تاريخ البلاد إذا تم انتخابه.

وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما ومرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون مرارا إن ترامب غير مؤهل للرئاسة، وعزا ساسة أميركيون حاليون وسابقون السبب إلى "جهل" المرشح الجمهوري وعدم إلمامه بالسياسة الخارجية.

المصدر : وكالات